فوائد الحلبة للرحم

86

الحلبة هي نوع من البقوليات المستخدمة كنوع من التوابل. وتحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة كالبروتين والفسفور ومادة الكولتين والتريكو نيلين، وفيتامين ب. كما أن بذورها تحتوي على المادة الصمغية المفيدة والزيوت النباتية الثابتة وزيت طيار. وقد شاع استخدامها في علاج العديد من المشكلات الصحية، وخصوصًا الأمراض النسائية. مما جعلها تحتل أهمية خاصة لدى النساء. فبالإضافة لقيمتها الغذائية المرتفعة وفوائدها الصحية المتعددة، استخدمت النساء الحلبة منذ القدم للعديد من الفوائد، ولعلّ أبرزها:

أبرز فوائد الحلبة للرحم

  • تخفيف آلام الدورة الشهرية؛ إذ تعمل كهرمون الأستروجين والذي يضبط الإنفعلات المصاحبة للدورة الشهرية او انقطاعها .
  • علاج تقلصات الرحم والتشنجات المصاحبة لفترة الحيض؛ لغناها بالعناصر المتنوعة.
  • معالجة التهابات الرحم؛ بفضل محتوى الحلبة من مضادات الاكسدة، مثل فيتامين C، وفيتامين A، وجد بان الحلبة قد تستخدم كمضاد للاورام ومكافحة للسرطانات، ومضادة للالتهابات المختلفة في الجسم.
  • تنظيف الرحم من بقايا الدم الفاسد والترسبات والجراثيم التي قد تُسبب الأمراض للمرأة، كالالتهابات والفطريات.
  • تنشيط الرحم وتعزيز فرص الحمل.
  • الحدّ من الإصابة بسرطان الرحم وتحميه من ظهور الخلايا السرطانية بواسطة محاربة مضادات الأكسدة المتنوعة للجذور الحرة.
  • تعزيز الرغبة الجنسية وعلاج العجز الجنسي؛ إذ تساهم في رفع معدلات التيستوستيرون وزيادة الرغبة الجنسية.

فوائد الحلبة للمرأة الحامل

  • المساعدة في تسهيل الولادة وتخفيف آلام المخاض.
  • المساهمة في زيادة تقلصات الرحم.
  • زيادة إدرار حليب الثدي.
  • محاربة سكر الحمل؛ اذ ان الحلبة بحسب ما أثبتت الدراسات والأبحاث فهي تساهم في خفض مستويات السكر في الدم، ومن هنا فان تضمينها في النظام الغذائي للحامل المعرّضة للإصابة بسكر الحمل او المصابة به، قد يساعدها في ضبط مستويات السكر في الدم.
  • خفض مستويات الكولسترول؛ كونها غنية بمادة سابونين الستيرويدية وهذه المادة تمنع امتصاص الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، وهذا يقلل نسبته في الجسم.

المصدر :سيدتي نت