عملية جراحية لنجم روما الصاعد تهدد مشاركته في “يورو 2020”

111

خضع النجم الصاعد في روما الإيطالي، نيكولو زانيولو، لعملية جراحية ناجحة لمعالجة تمزق في الرباط الصليبي قد يحرمه من المشاركة مع المنتخب الإيطالي في نهائيات كأس أوروبا الصيف المقبل.

وأعلن روما يوم الاثنين أن “زانيولو خضع لعملية ترميم الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليمنى، بالإضافة إلى إصلاح الغضروف المفصلي الخارجي”، مضيفا أن “الجراحة… كانت ناجحة وسيبدأ زانيولو عملية التعافي الثلاثاء”.

وأصيب لاعب الوسط البالغ من العمر 20 عاما أمس الأحد في المباراة التي خسرها روما أمام ضيفه يوفنتوس 1-2 في “الكالتشيو”، ونقل إلى خارج الملعب على الحمالة وهو يبكي بسبب حجم الألم الناجم عن إصابة مزدوجة من هذا النوع.

وتحتاج عملية التعافي من إصابة مماثلة ما بين أربعة وستة أشهر، ما يعني أن زانيولو قد يغيب عن كأس أوروبا 2020 المقررة في 12 مدينة و12 دولة، بين 12 يونيو و12 يوليو، احتفالا بمرور 60 عاما على انطلاق البطولة.

ووجه روبيرتو مانشيني مدرب المنتخب الإيطالي رسالة تشجيع للاعبه عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، قال فيها: “هيا نيكولو! أنا بانتظارك في الملعب لتكون أكثر تصميما من أي وقت مضى”.

المصدر: أ ف ب