احتفالية فنية للأطفال ذوي الإعاقة بحلب

139

تضمنت الاحتفالية التي نظمتها الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بحلب اليوم على مسرح نقابة الفنانين تكريم 100 طفل من ذوي الإعاقة وفقرات فلكلورية راقصة من أداء الأطفال وفيلماً سينمائياً قصيراً بعنوان (أبناء المستحيل).

وأكد حسن طحان مشرف التأهيل المنزلي للأطفال في الجمعية أن الحفل هو تتويج للتدريبات التي خضع لها الأطفال على مدار عام كامل لكسب الخبرات وتنمية المواهب والقدرات.

ولفتت ريتا بلوز مسؤولة قسم الدعم الأسري في الجمعية إلى أهمية تدريب أهالي الأطفال على التعامل معهم ومنحهم الاستقلالية الذاتية والاعتماد على النفس وتعليمهم آلية التواصل مع الآخرين والتعبير عن أنفسهم وآرائهم ومشاعرهم.

وأشار حسام حمود مخرج الفيلم السينمائي إلى أن الفيلم يصور كيفية التعامل مع الأطفال المصابين بمتلازمة داون وأطفال التوحد ويؤكد أهمية جعلهم فاعلين في المجتمع ومندمجين مع أقرانهم.

ولفتت رانيا محمد والدة الطفلة رايندة عبيد إلى أهمية هذه الفعاليات ودورها في تقديم الدعم النفسي للأطفال مشيرة إلى النتائج الإيجابية والتحسن الملحوظ الذي حققته ابنتها بمساعدة الكوادر المتخصصة ما أسهم بتنمية قدراتها وإدراكها فيما أكدت روعة برام من الأهالي أيضاً أن الاحتفالية تؤكد أهمية الاهتمام بهذه الشريحة من الأطفال.

سانا