“داعش” يتبنى تفجير السيارة المفخخة في القامشلي

88
"داعش" يتبنى تفجير السيارة المفخخة في القامشلي سوريا موقع أصدقاء سوريا

تبنى تنظيم “داعش”، مساء اليوم الجمعة، تفجير السيارة المفخخة في مدينة القامشلي بسوريا.

وقتل ثلاثة مدنيين في الانفجار الذي وقع في شارع مكتظ في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرقي سوريا، وفق ما أعلنت قوى الأمن الكردية.

واستهدف التفجير مطعما في المنطقة المذكورة، أثناء وجود مدنيين وصحافيين، ما أسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر أمنية كردية.

وأظهر شريط فيديو نشرته “قوات سوريا الديموقراطية” أفراد الإطفاء وهم يخمدون حريقا، بينما بدت خمس سيارات على الأقل متفحمة.

كما بث التلفزيون السوري الرسمي مشاهد مباشرة تظهر تصاعد ألسنة النيران وسحب دخان سوداء من عربة أثناء احتراقها وسط الشارع

واتهم المتحدث باسم قوات الأمن الكردية، علي الحسن، “داعش” بالمسؤولية عن التفجير، بحسب “فرانس برس”.

وشهدت المدينة اعتداءات دموية خلال سنوات النزاع، تسبب أكبرها في يوليو 2016 بمقتل 48 شخصا على الأقل وإصابة العشرات بجروح وفق المرصد السوري لحقوق الانسان، جراء تفجير شاحنة مفخخة في المدينة، تبناه تنظيم “داعش”.

وأوقع تفجيران في سيارتين مفخختين عددا من الجرحى خلال صيف 2019.

ومنذ الأربعاء، تشن تركيا هجوما عسكريا مع فصائل سورية موالية لها في شمال شرقي سوريا.