اختتام مهرجان الثقافة الموسيقية التاسع عشر بحفل لأوركسترا مديرية الثقافة بحمص

53

اختتمت على مسرح دار الثقافة في حمص مساء اليوم فعاليات مهرجان الثقافة الموسيقية التاسع عشر الذي أقامه فرع نقابة الفنانين بحمص واستمر لمدة تسعة أيام حيث قدمت فرقة أوركسترا مديرية الثقافة حفلاً موسيقيا وسط حضور جماهيري واسع.. الحفل الذي قدمت فيه الأوركسترا العديد من المقطوعات العالمية والعربية من الملحمة الغنائية “كارمينا بورانا” ومونولوج “طلوا الصيادي” و”لونغا شهناز” إضافة لأعمال لمؤلفين مصريين كعمر خيرت “قضية العم أحمد” وياسر عبد الرحمن “المال والبنون” وختام الحفل عبر كورال وطني.

زهير رمضان نقيب الفنانين اعتبر أن الحفل مدعاة للفخر بهذه الفرقة السورية الرائعة التي تستحقها حمص وما تحتويه من ثقافة عالية وفنية متميزة أكده ذلك الحضور الجماهيري الذي فاق التوقعات في إشارة لتعافي المدينة العريقة ثقافياً وإنسانياً.

بدوره نوه أمين رومية رئيس فرع نقابة الفنانين في حمص بأهمية الأيام الموسيقية التي عاشتها حمص وجمهورها حيث تحول مسرح دار الثقافة إلى مرفأ للحالمين بالفن الجميل من ابناء هذه المدينة ونثر المبدعون موسيقاهم المتقنة وخلقوا عوالم صوتية جديدة ومبتكرة وترجموا الحياة بالموسيقا الراقية مع استقطاب جمهور نوعي لافت في محراب دار الثقافة.

وقال حسان لباد مدير ثقافة حمص وقائد الأوركسترا “حاولنا اليوم تقديم حفل موسيقي مميز لجمهور حمص المميز والراقي الذي كان حضوره الكثيف دعما لنا للاستمرار والتقدم والتطور في عملنا” مشيراً إلى أن مشاركة الفرقة الأولى منذ تأسيسها نيسان الماضي بهذا المهرجان تحمل أهمية مضاعفة كونه يعتبر من المهرجانات السورية التي باتت لها بصمة واضحة على الساحة الموسيقية.

سانا