لوحات تحكي بلسان الأطفال في معرض ( لون وحب ) لسناء قولي

27

تنتمي لوحات معرض “لون وحب” للفنانة سناء قولي الذي افتتح في صالة الفن المعاصر بدمشق يوم 5/10/2019 للفن الحكائي المبسط الموجه للطفل والمرتكز على الألوان والفكرة الواضحة الجاذبة.

ويتضمن معرض الفنانة قولي في مجمله لوحات للطفولة والأطفال تبعث على التفاؤل والأمل استخدمت فيها تقنية الكولاج مستفيدة من قدرتها اللافتة على تبسيط الشكل بعقلانية الكبار وإحساس الطفل متخطية عدم دراستها للفن في الكليات أو المعاهد.

كفاءة قولي في استخدام تقنية الكولاج تجلت في مزجها مع الخط واللون والتجربة الشخصية لتحقق الفنانة فرادة وأسلوباً ميزها في مجال الرسم للأطفال وأبعدها عن تقليد الفنانين الرواد.

أما مضامين لوحات المعرض فتوزعت بين حكايات الأطفال المشهورة التي تشكل الحيوانات وأنسنتها محوراً لها وبين القيم التربوية والسلوكية الضرورية لتنشئة الأطفال وهذا ليس غريباً على الفنانة قولي لأن لديها الكثير من اللوحات في المناهج التعليمية وكتب ومجلات الأطفال.

والفنانة سناء قولي من مواليد دمشق 1954 حاصلة على إجازة جامعية في كلية العلوم من جامعة دمشق درست الفن دراسة خاصة وهي عضو باتحاد الفنانين التشكيليين عملت في تصميم الإعلانات وأغلفة الكتب وكتب رسوم الأطفال السورية والعربية لها معارض عدة فردية إضافة إلى مشاركة بمعارض جماعية.

سانا