صحيفة أمريكية تكشف تفاصيل أول مكالمة أجراها ترامب مع بوتين

26

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، مساعدته في إقامة علاقات الصداقة مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون.

وكشفت الصحيفة عن هذا الطلب في تقرير يتناول اتصالات الرئيس الأمريكي مع زعماء أجانب، استنادا إلى شهادات 12 مسؤولا أمريكيا حاليا وسابقا.

كما شرح التقرير تفاصيل المكالمة الأولى التي أجراها ترامب مع بوتين بعد نحو أسبوع من توليه (ترامب) رسميا مقاليد الحكم، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي وصف نظيره الروسي في ذلك الاتصال بأنه “زعيم عظيم” واعتذر عن عدم التواصل معه بشكل أسرع.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سابقين قولهم إن المكالمة التي جرت في 28 يناير (2017) كان من المقرر أن يكون اتصالا روتينيا لتلقي التهنئة من الزعيم الروسي بتولي ترامب منصب الرئيس.

غير أن سيد البيت الأبيض فاجأ المقربين منه، إذ تكلم في المكالمة مع بوتين بنبرة وصفها مسؤولون سابقون بنبرة “الخانع والمتودد”، وقال أحدهم: “كان ذلك مثل: يا سلام، لم يبلغني أشخاصي بأنك تود الحديث معي!”.

وأكد المسؤولون أن الرئيس الأمريكي في تلك المكالمة كان ينتقل من موضوع إلى آخر بطريقة عشوائية، فيما كان بوتين يلتزم بالنقاط المطروحة على أجندة الاتصال.

وذكر أول مستشار للأمن القومي في إدارة ترامب، هربرت رايموند مكماستر، للصحيفة أن النبرة الودية التي اتخذها ترامب تجاه روسيا منذ بداية فترة رئاسته أثارت قلق المسؤولين في البيت الأبيض، مؤكدا أنه (مكماستر) أطلق حملة داخل البيت الأبيض لجعل الرئيس يشدد موقفه إزاء موسكو.

المصدر: واشنطن بوست