اخر ايام معرض دمشق الدولي الفنانة تولاي هارون

67

~.. تولاي هارون والصدفة الجميلة..
في آخر يوم من أيام معرض دمشق الدولي . . كانت صدفة جميلة حين شاهدت في قسم الإعلام في جناح الدراما تحديداً، الفنانة المحبوبة ( تولاي هارون ) وسط حشد كبير من جمهورها المحب لها، فاقتنصت هذا الحوار السريع :
بادرتها بالسؤال:
كيف كان المعرض من وجهة نظرك؟.. هل أعجبكِ؟..
_ في الواقع لم أستطع حتى اللحظة زيارة أي جناح، لكن هذه الجموع توحي ب شيئ جميل حكماً.. أنا سعيدة جداً بينكم، وبعد انتهائي من عملي هنا، سأحاول أن أجول في المعرض.هل نستطيع أن نعرف ما هو جديدك على صعيد الدراما
_ لدي عملين سوف أنتهي من تصويرهما قبل نهاية هذا العام.. أتمنى أن أحقق فيهما ما يرضي الناس، وأن أكون مقنعة في أداء للدور الذي سوف أؤديه، لأنه كما تعلم وراء كل حضور هناك مسؤولية يجب عليّ أن أكون بقدرها.

أحبك الناس كثيراً في الأدوار الكوميدية الراقية، لماذا لم نعُد نشاهدك في أعمال كوميدية؟
في الواقع.. ظروف الحرب أثرت على نفسيتي كثيراً، وحتى على إحساسي في كل عمل، فأنا بطبيعتي غير قادرة أن أعيش بمعزل عن هموم الناس، وبالتالي كان من الصعب عليّ أن أمثل دوراً مضحكاً في الوقت الذي كانت سوريا برمتها تنزف دماً. أخيراً أتمنى لموقعكم [ أصدقاء سوريا ]

المزيد من التألق والنجاح.

نزير ناصر