مواجهة جوية بين الطائرات الروسية والتركية كادت ان تحصل في اجواء ادلب

170

قال تيك ديبكا العبري: إن مواجهة جوية كادت ان تحصل بين طائرات سوخوي روسية واف 16 تركية فوق ادلب، في وقت يواصل فيه الجيش السوري تقدمه في مدينة خان شيخون الاستراتيجية، ويجبر قوات المتمردين على التراجع، في حين تواصل انقرة محاولتها لإرسال تعزيزات لمقاتلي هيئة تحرير الشام.

وأضاف الموقع إن قاذفات روسية من طراز سوخوي 35، أقلعت من قاعدة حميميم في اللاذقية، بينما كانت طائرات تركية من طراز اف 16، تحلق فوق منطقة المعارك، وقامت الطائرات الروسية بإرسال اشارت تحذير للطائرات التركية تطالبها بالانسحاب من أجواء المنطقة والا سيتم اسقاطها. واشار الموقع الى ان منظومات “اس 300 و400” الروسية في سورية، وُضعت في حالة تأهب، وفي النهاية، اضطرت الطائرات التركية لتغيير مسارها ومغادرة منطقة المعارك.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية أجنبية قولها إنها لا تستبعد حصول مواجهة جوية واسعة بين الطائرات الروسية والتركية، في حال قررت الأخيرة العودة للتحليق في اجواء المنطقة. واضافت المصادر، ان قرار اردوغان، الذي يتابع شخصيا التطورات في خان شيخون، بإرسال طائرات تركية الى اجواء المنطقة، تدلل على انه مستعد للذهاب بعيدا في محاولاته لوقف الهجوم السوري- الروسي على ادلب، حتى لو ادى ذلك الى مواجهة جوية جديدة بين روسيا وتركيا، ومع الرئيس بوتين.

موقع تيك ديبكا العبري – ترجمة : غسان محمد