التنظيمات الإرهابية تجدد اعتداءتها بالقذائف الصاروخية على بلدة قمحانة ومدينة سلحب

واصلت التنظيمات الإرهابية خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب واعتدت بعدد من القذائف الصاروخية على بلدة قمحانة شمال مدينة حماة ومدينة سلحب إلى الشمال الغربي منها.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن المجموعات الإرهابية واصلت خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد واعتدت بعد ظهر اليوم بعدد من القذائف الصاروخية على مدينة سلحب شمال غرب مدينة حماة ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات واندلاع حرائق في بعض الحقول الزراعية والأحراج.

وذكر المراسل في وقت سابق اليوم أن إرهابيين ينتشرون في قرى وبلدات أقصى الريف الشمالي للمحافظة اعتدوا بـ 3 قذائف صاروخية على بلدة قمحانة إلى الشمال من مدينة حماة ما تسبب بأضرار مادية.

وأصيب أمس الأول مدنيان أحدهما من كوادر مشفى السقيلبية ووقعت أضرار مادية كبيرة في المنازل والممتلكات جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بنحو 22 صاروخا على مدينتي السقيلبية ومحردة بريف حماة الشمالي الغربي.

وتنتشر معظم التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي بريف إدلب الجنوبي وعدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وتعتدي بشكل متواصل على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة.

Share via