نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

63

رصد علماء فيزياء هنود انفجاراً مغناطيسياً هائلاً على سطح الشمس كان من المتوقع أن تنتج عنه أضرار كبيرة على كوكب الأرض.

وأوضح علماء المركز الوطني للفيزياء الفلكية الإشعاعية في مدينة بيون بولاية ماهاراشترا الهندية في الدراسة التي نشرتها مجلة الفيزياء الفلكية أن الرياح الشمسية الناتجة عن الانفجار المغناطيسي كانت ستتسبب في اضطرابات في مجال الأرض المغناطيسي التي تحدث أضراراً كبيرة على جميع التقنيات.

والتقط العلماء صوراً إشعاعية للشمس الأمر الذي يمثل تقدماً علمياً قد يساعد في التنبؤ (بالطقس الفضائي) الذي يعد فرعاً من فيزياء الفضاء وعلم الملاحة الجوية المرتبط بالظروف الزمنية المتغيرة داخل النظام الشمسي وتأثيراته المحتملة على الأرض.

وأشار العلماء إلى أن انبعاثات الشمس يمكن أن تتغير خلال ثانية وتكون مختلفة للغاية ويحدث على سطح الشمس بعض من أقوى الانفجارات في النظام الشمسي الأمر الذي قد ينتج عنه انقطاع في التيار الكهربائي وتدمير الأقمار الصناعية وخلل بأنظمة تحديد المواقع وغيرها من العواقب الوخيمة لكن تبقى دراسة هذه الانفجارات مهمة لفهم وتنبؤ الطقس الفضائي.

سانا