استشهاد 10 مدنيين بينهم أطفال جراء عدوان جديد لطيران (التحالف الأمريكي) على مخيم الباغوز

استشهاد 10 مدنيين بينهم أطفال جراء عدوان جديد لطيران (التحالف الأمريكي) على مخيم الباغوز

استشهد 10 مدنيين جراء قصف طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن مخيم الباغوز بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا في دير الزور أن طيران “التحالف الدولي” الذي شكلته الولايات المتحدة خارج مجلس الامن الدولي قصف مخيم الباغوز ومحيطه ما أدى إلى استشهاد 10 مدنيين على الأقل بينهم أطفال ونساء من الهاربين من بطش إرهابيي تنظيم “داعش” في آخر جيب له في الريف الجنوبي الشرقي للمحافظة بالقرب من الحدود العراقية.

وأشارت المصادر إلى أن القصف المتواصل لطيران “التحالف” حول منطقة الباغوز إلى منطقة شبه مدمرة نتيجة كثافة غاراته وقوة المواد المتفجرة التي يرميها على المنطقة ما أدى إلى اختفاء معالم الحياة النباتية ومعظم العمران ناهيك عن الأعداد المتزايدة للشهداء وخاصة الأطفال.

ويواصل طيران “تحالف واشنطن” قصفه مخيم الباغوز بذريعة محاربة تنظيم “داعش” ما يؤدي إلى وقوع شهداء وجرحى بين المدنيين وآخرها أمس حيث قصفت طائراته المخيم ما تسبب بارتقاء شهداء وإصابة عدد من المدنيين معظمهم أطفال ونساء كما ارتكب “التحالف” المزعوم في الـ 11 من الشهر الجاري مجزرة استشهد فيها 50 مدنيا أغلبيتهم أطفال ونساء بقصف طال المخيم.

 

سانا

 

Share via