البرلمان البريطاني يصوت ضد “بريكست” دون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي

البرلمان البريطاني يصوت ضد “بريكست” دون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي
صوت البرلمان البريطاني، اليوم الأربعاء، ضد انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق بين لندن وبروكسل.

وأيد 312 عضوا في مجلس العموم البريطاني، اليوم الأربعاء، ما يسمى بـ “التعديل A” الذي يلزم الحكومة باستبعاد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق. وصوت 308 نواب ضد هذا التعديل.

تيريزا ماي تحذر من عدم حدوث “بريكست”

وفي أعقاب التصويت أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الخيارات لا تزال كما هي من قبل.

وأشارت ماي إلى أنه من مسؤولية البرلمان إيجاد حل للوضع، مشيرة إلى أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في حال لم يتم الاتفاق على أي شيء آخر.

وقالت ماي: “يمكننا إجراء استفتاء ثان لكننا نجازف بذلك بعدم حدوث “بريكست” على الإطلاق”.

ولفتت ماي إلى أن موقف الاتحاد الأوروبي كان واضحا أن الصفقة الموجودة على الطاولة حاليا هي الصفقة الوحيدة الممكنة.

كوربين: لا مفر من تأجيل “بريكست”

من جهته، صرح زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين بأن تمديد العمل بالمادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي، المتعلقة بانسحاب الدول الأعضاء من الاتحاد، أمر لا مفر منه.

وأشار كوربين مع ذلك إلى أن تأجيل “بريكست” من دون هدف محدد ليس حلا.

ودعا زعيم المعارضة إلى إيجاد توافق على كيفية المضي قدما بانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أنه سيجتمع مع أعضاء في البرلمان من أجل التوصل إلى حل وسط.

بدوره، أعلن رئيس البرلمان جون بيركو أن الحكومة ستعى للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على تأجيل “بريكست” إلى 30 يونيو في حال وافق البرلمان على صفقة مع الاتحاد الأوروبي في موعد لا يتعدى الـ 20 من مارس الجاري.

وأكدت أنه سيجري غدا الخميس التصويت على تأجيل “بريكست” لمدة محدودة، وأن على النواب أن يدركوا بأنه من دون التوافق على صفقة في الأيام القادمة ستكون هناك حاجة لتأجيل “بريكست” لمدة أطول، ما يعني أن بريطانيا ستضطر للمشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي، الأمر الذي اعتبرته  ماي غير مرغوب فيه.

ويأتي ذلك بعد أن رفض البرلمان أمس الثلاثاء الصفقة حول شروط “بريكست” التي توصلت إليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالات

 

المقالات المرتبطة