مسؤول أمريكي: نتواصل مع عسكريين فنزويليين لإقناعهم بالانشقاق

مسؤول أمريكي: نتواصل مع عسكريين فنزويليين لإقناعهم بالانشقاق

قال مسؤول في البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة على اتصال مع ضباط في الجيش الفنزويلي لإقناعهم بالتخلي عن دعم “نظام مادورو السابق”.

وفي حديث لـ”رويترز” قال المسؤول الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن اسمه، إن إدارة الرئيس ترامب تتوقع استمرار ظاهرة الانشقاق في صفوف الجيش الفنزويلي، رغم قلة الضباط الذين انشقوا عن الرئيس نيكولاس مادورو منذ إعلان رئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، “رئيسا مؤقتا” للدولة، يوم 23 يناير الماضي.

وأضاف المسؤول: “لا نزال نتواصل مع مسؤولين في نظام مادورو السابق، ومع عسكريين منهم، رغم أن هذه الاتصالات محدودة جدا”.

ورفض المسؤول في البيت الأبيض الكشف عن تفاصيل هذه الاتصالات أو مستوى إجرائها.

وحتى الآن يبقى الجنرال فرانسيسكو يانيز، من قيادة سلاح الجو، جنرالا وحيدا من أصل قرابة 2000 جنرال في الجيش الحكومي، صرح باعترافه بغوايدو، إضافة إلى الملحق العسكري بالسفارة الفنزويلية لدى الولايات المتحدة الذي أعلن انشقاقه، الشهر الماضي.

وعقب إعلان غوايدو نفسه رئيسا للدولة لمدة تولي “الحكومة المؤقتة” صلاحياتها، حظي زعيم المعارضة بالاعتراف من قبل الولايات المتحدة وعشرات الدول الأخرى، فيما أكدت روسيا والصين وبلدان أخرى عدة دعمها للرئيس الشرعي، نيكولاس مادورو.

 

المصدر: رويترز

المقالات المرتبطة